Wednesday, March 23, 2005

اللهم اجعلنا ممن يكرهون الدنيا!!!

كدت أصطدم بتلك اللحية التي امتدت أسفل ذقن صاحبها لتغطي أزرار جلبابه القصير أثناء دخولي محل الحلاقة بشارعنا العزيز، فوجئت بصديقي الحلاق -على غير عادته- منصتا تمام الإنصات لخطبة الرجل ذو اللحية القصيرة -الخطبة وليست اللحية- والتي علت نبرتها منصبة غضبا على الدنيا ومتاعها الزائل ووجوب الإبتعاد عن هذا المتاع، كان وجه الحلاق معبرا عن مدى تأثره بكلام أخينا الملتحي الذي أنهى خطبته بخروجه من المحل قائلا "اللهم اجعلنا ممن يكرهون الدنيا"، لم أحاول إخفاء نبرة السخرية في صوتي وأنا أودعه قائلا "آآآآآآمين" راسما ابتسامة بلهاء على وجهي.
جلست مفكرا في حديث الرجل الذي أنهاه بدعواه تلك التي صكت أذنيّ، يا الله، وكأنهم لم يكفهم كره أهل الدنيا حتى يتمنوا كره الدنيا ذاتها، تساءلت؛ من أقرب إلى الله؟ من يخطيء آملا المغفرة والرحمة أم من يغرق نفسه بمظاهر التدين ثم يدعو الله ليعطيه القدرة على الكراهية؟، من يدفعه حبه لنسيان العبادات أم من يدفعه تذكرها للكره؟
ما إن لامس الصابون وجهي وأغمضت عينيّ حتى تذكرت قول نجيب محفوظ في أصداء السيرة الذاتية على لسان الشيخ عبدربه التائب:
حب الدنيا آية من أيات الشكر
وعلامة من علامات الصبر
ودليل ولع بكل جميل


"اللهم حببنا في الدنيا حتى نعبدك بقلوب شاكرة"

5 Comments:

At 3:54 pm, Blogger أحمد said...

قرات التدوينة في الدستور فرحت جرى ادور عليه
عجيتنى جدا
بس انت ليه مقفشتش على الراجل ؟؟؟؟
و لا دا كان المهندس؟؟

 
At 3:45 pm, Blogger Guevara said...

قرأت التدوينة هنا و من ثم علمت أنها قد نشرت في الدستور,(راحع التعليق السابق) يبدو أن سياسة الصوت العالي و إشهار الغضب و الاكفهرار مازالت مستمرة في التزايد بدافع ابداء التدين الشديد و الله أعلم بالرغم من أنه ليست هناك علاقة بين العبوس و الدين

 
At 10:18 pm, Blogger المليجي said...

أعتقد أن من قام بحادثة الأزهر الأخيرة ليس إلى كاره آخر للدنيا قطع شوطا أكبر في كرهه

 
At 1:39 pm, Blogger Milad said...

This comment has been removed by a blog administrator.

 
At 12:11 am, Blogger Nour said...

!! جميل

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home